facebook
twitter
youtube
الروح القدس في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الروح القدس في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

  1. #1
    عضو ماسي
    الصورة الرمزية Mina Son Jesus

    تاريخ التسجيل
    25-06-2009
    الدولة
    حضن العدرا ام النور
    المشاركات
    1,055

    منقول الروح القدس في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

    بقلم نيافة الأنبا رافائيل



    أولاً : الأسرار المُقدَّسة

    لقد أتم السيد المسيح عمل الفداء على الصليب حينما قال : "قد أُكمِلَ" ( يو19: 30 ) .

    ولكن هذا العمل الخلاصي كان لابد أن ينتقل إلى الكنيسة، بل وإلى كل فرد من المؤمنين .. وهذا هو دور الروح القدس الذي قال عنه السيد المسيح :

    & "وأنا أطلُبُ مِنَ الآبِ فيُعطيكُمْ مُعَزيًا آخَرَ ليَمكُثَ معكُمْ إلَى الأبدِ" ( يو14: 16 ) .

    & "وأمّا المُعَزي، الرّوحُ القُدُسُ، الذي سيُرسِلُهُ الآبُ باسمي، فهو يُعَلمُكُمْ كُلَّ شَيءٍ، ويُذَكرُكُمْ بكُل ما قُلتُهُ لكُمْ" ( يو14: 26 ) .
    & "ومَتَى جاءَ المُعَزي الذي سأُرسِلُهُ أنا إلَيكُمْ مِنَ الآبِ، روحُ الحَق، الذي مِنْ عِندِ الآبِ يَنبَثِقُ، فهو يَشهَدُ لي" ( يو15: 26 ) .
    & "ذاكَ يُمَجدُني، لأنَّهُ يأخُذُ مِمّا لي ويُخبِرُكُمْ . كُلُّ ما للآبِ هو لي . لهذا قُلتُ : إنَّهُ يأخُذُ مِمّا لي ويُخبِرُكُمْ" ( يو16: 14-15 ) .

    هنا يشرح السيد المسيح أن الروح القدس يأخذ من خلاص المسيح ويعطي للناس عطاء الخبرة والحياة، وليس عطاء المعرفة الذهنية والعقلانية .. وهذا التوصيل يتم خلال أسرار الكنيسة المُقدَّسة :

    ( 1 ) سر المعمودية :

    المعمودية هي عمل الروح القدس .. حيث يولد الإنسان ميلادًا جديدًا، ليصير ابنًا لله .. "الذينَ وُلِدوا ليس مِنْ دَمٍ، ولا مِنْ مَشيئَةِ جَسَدٍ، ولا مِنْ مَشيئَةِ رَجُلٍ، بل مِنَ اللهِ" ( يو1: 13 ) .

    ولذلك شهد يوحنا المعمدان عن معمودية السيد المسيح قائلاً : "أنا عَمَّدتُكُمْ بالماءِ، وأمّا هو فسَيُعَمدُكُمْ بالرّوحِ القُدُسِ" ( مر1: 8 ) .
    وهو نفس التعبير الذي قاله مُعلِّمنا بطرس الرسول :

    & "لأنَّ يوحَنا عَمَّدَ بالماءِ، وأمّا أنتُمْ فسَتَتَعَمَّدونَ بالرّوحِ القُدُسِ، ليس بَعدَ هذِهِ الأيّامِ بكَثيرٍ" ( أع1: 5 ) .

    & "بمُقتَضَى رَحمَتِهِ خَلَّصَنا بغُسلِ الميلادِ الثّاني وتجديدِ الرّوحِ القُدُسِ" ( تي3: 5 ) .

    وقد شرح السيد المسيح عمل الروح في المعمودية في حديثه مع نيقوديموس حينما قال :

    & "إنْ كانَ أحَدٌ لا يولَدُ مِنَ الماءِ والرّوحِ لا يَقدِرُ أنْ يَدخُلَ ملكوتَ اللهِ . المَوْلودُ مِنَ الجَسَدِ جَسَدٌ هو، والمَوْلودُ مِنَ الرّوحِ هو روحٌ" ( يو3: 5-6 ) .

    & "الريحُ تهُبُّ حَيثُ تشاءُ، وتسمَعُ صوتها، لكنكَ لا تعلَمُ مِنْ أين تأتي ولا إلَى أين تذهَبُ . هكذا كُلُّ مَنْ وُلِدَ مِنَ الرّوحِ" ( يو3: 8 ) .
    يقول القديس "غريغوريوس النيصي" : "المعمودية قبر وأم"، والقديس "ديونيسيوس" : "إن جرن العماد هو ( رحم التبني ) ، لأنه يُعيد إلى الآب ابنه" .

    ويؤكد القداس الباسيلي هذه الحقيقة في قوله : "مُنعمًا لنا بالميلاد الفوقاني من الماء والروح" .

    وفي قسمة عيد الغطاس : "إذ أعطيتنا نعمة البنوة بحميم الميلاد الجديد وتجديد الروح القدس" .

    وفى صلوات المعمودية المُقدَّسة يظهر عمل الروح القدس في السر ..

    x "وينال حميم العماد بغير عيب بروحك القدوس" ( صلاة الموعوظين ) .

    x "وجدد حياتهم . املأهم من قوة روحك القدوس" ( المعمودية ) .

    ( 2 ) سر الميرون :

    هو سر سُكنى الروح القدس في الأشخاص المُعتمدين باسم الثالوث، وهي النعمة التي قال عنها مُعلِّمنا بطرس : "توبوا وليَعتَمِدْ كُلُّ واحِدٍ مِنكُمْ علَى اسمِ يَسوعَ المَسيحِ لغُفرانِ الخطايا، فتقبَلوا عَطيَّةَ الرّوحِ القُدُسِ" ( أع2: 38 ) .

    وفي قصة إيمان أهل السامرة .. يتضح أن حلول الروح القدس سر آخر غير سر المعمودية، حيث اعتمد المؤمنون بيد فيلبس المُبشر .. "ولكن لَمّا صَدَّقوا فيلُبُّسَ وهو يُبَشرُ بالأُمورِ المُختَصَّةِ بملكوتِ اللهِ وباسمِ يَسوعَ المَسيحِ، اعتَمَدوا رِجالاً ونِساءً" ( أع8: 12 ) .

    وعندما وصل خبر معمودية هؤلاء إلى الكنيسة في أورشليم .. أرسلوا إليهم بطرس ويوحنا ليمنحوهم نعمة الروح القدس .. "ولَمّا سمِعَ الرُّسُلُ الذينَ في أورُشَليمَ أنَّ السّامِرَةَ قد قَبِلَتْ كلِمَةَ اللهِ، أرسَلوا إليهِمْ بُطرُسَ ويوحَنا، اللذَينِ لَمّا نَزَلا صَلَّيا لأجلِهِمْ لكَيْ يَقبَلوا الرّوحَ القُدُسَ، لأنَّهُ لم يَكُنْ قد حَلَّ بَعدُ علَى أحَدٍ مِنهُمْ، غَيرَ أنهُم كانوا مُعتَمِدينَ باسمِ الرَّب يَسوعَ . حينَئذٍ وضَعا الأياديَ علَيهِمْ فقَبِلوا الرّوحَ القُدُسَ" ( أع8: 14-17 ) .

    ونفس الكلام يُقال عن المؤمنين في أفسس، غير أنهم كانوا مُعتمدين بمعمودية يوحنا فقط .. لذلك عمدهم الرسول بولس، ثم وضع عليهم الأيدي .. "فحَدَثَ فيما كانَ أبُلّوسُ في كورِنثوسَ، أنَّ بولُسَ بَعدَ ما اجتازَ في النَّواحي العاليَةِ جاءَ إلَى أفَسُسَ . فإذ وجَدَ تلاميذَ قالَ لهُمْ : "هل قَبِلتُمُ الرّوحَ القُدُسَ لَمّا آمَنتُمْ ؟ " . قالوا لهُ : "ولا سمِعنا أنَّهُ يوجَدُ الرّوحُ القُدُسُ" . فقالَ لهُمْ : "فبماذا اعتَمَدتُمْ ؟ " . فقالوا : "بمَعموديَّةِ يوحَنا" . فقالَ بولُسُ : "إنَّ يوحَنا عَمَّدَ بمَعموديَّةِ التَّوْبَةِ، قائلاً للشَّعبِ أنْ يؤمِنوا بالذي يأتي بَعدَهُ، أيْ بالمَسيحِ يَسوعَ" . فلَمّا سمِعوا اعتَمَدوا باسمِ الرَّب يَسوعَ . ولَمّا وضَعَ بولُسُ يَدَيهِ علَيهِمْ حَلَّ الرّوحُ القُدُسُ علَيهِمْ، فطَفِقوا يتكلَّمونَ بلُغاتٍ ويتنَبّأونَ" ( أع19: 1-6 ) .

    وكان في القديم يضع الآباء الرسل أياديهم لنوال نعمة الروح القدس، ثم تحول الأمر إلى مسحة الميرون ( منذ العصر الرسولي أيضًا ) ، كما هو واضح في رسالة مُعلِّمنا يوحنا الرسول الأولى :
    & "وأمّا أنتُمْ فلكُمْ مَسحَةٌ مِنَ القُدّوسِ وتعلَمونَ كُلَّ شَيءٍ" ( 1يو2: 20 ) .

    & "وأمّا أنتُمْ فالمَسحَةُ التي أخَذتُموها مِنهُ ثابِتَةٌ فيكُم، ولا حاجَةَ بكُمْ إلَى أنْ يُعَلمَكُمْ أحَدٌ، بل كما تُعَلمُكُمْ هذِهِ المَسحَةُ عَينُها عن كُل شَيءٍ، وهي حَقٌّ وليستْ كذِبًا . كما عَلَّمَتكُمْ تثبُتونَ فيهِ" ( 1يو2: 27 ) .

    يقول القديس "كيرلس الأورشليمي" : "كما أن الخبز لا يعود بعد استدعاء الروح القدس خبزًا عاديًا بل جسد المسيح، كذلك الميرون المُقدَّس لا يعود زيتًا عاديًا" .

    ويستخدم الميرون في تدشين الكنائس والأيقونات ليحِل الروح القدس فيها .. "نطلب منك يا محب البشر الصالح أن ترسل روحك القدوس على هذه الصورة التي للقديس ( فلان ) ، لتكون ميناء خلاص، ميناء ثبات، لكي مَنْ يتقدم إليها بأمانة ينال نعمة من الله .. " ( صلاة تدشين الأيقونات ) .

    وبعد المعمودية يدهن الطفل المُعمد بالميرون، وأثناء ذلك يصلى الأب الكاهن صلوات تُعبّر عن فِعل الروح القدس في هذا السر ..
    x "أنعم بالروح القدس عند نضح الميرون المقدس، ليكون خاتمًا مُحييًا وثباتًا لعبيدك بابنك الوحيد يسوع المسيح" .

    وفى الرشومات بالميرون يقول :

    x مسحه نعمة الروح القدس آمين .
    x مسحة عربون ملكوت السموات آمين .
    x دهن شركة الحياة الأبدية غير المائتة آمين .
    x مسحة مقدسة للمسيح إلهنا وخاتم لا ينحل آمين .
    x كمال نعمة الروح القدس ودرع الإيمان والحق آمين .
    "أدهنك يا ( فلان ) بدهن مُقدَّس باسم الآب والابن والروح القدس آمين" .

    هنا ينفخ في وجه المُعمد ويقول : "اقبل الروح القدس وكن إناءً طاهرًا من قِبَل يسوع المسيح ربنا" .

    يقول الكاهن : "أنت أيضًا الآن يا ملكنا أرسل علينا نعمة روحك القدوس المعزي . امنح عبيدك أن يكونوا مملوئين من نعمة روحك القدوس" .

    ثم يناولهم من الأسرار ويصلي : "الذي جعل عبيده مستحقين لحميم الميلاد الجديد .. والعربون الجليل الذي لملكوتك المملوء مجدًا وموهبة روحك القدوس" .

    ( 3 ) سر التوبة :

    إن التوبة هي عمل الروح القدس في النفس .. "ومَتَى جاءَ ذاكَ يُبَكتُ العالَمَ علَى خَطيَّةٍ وعلَى بر وعلَى دَينونَةٍ" ( يو16: 8 ) .
    فالروح القدس يدفع النفس دفعًا للتوبة، ويُشجعها على الاعتراف، ويقود جلسة الاعتراف ويعطينا الغفران .

    x في تحليل الابن : "الذي نفخ في وجه تلاميذه القديسين ورسله الأطهار وقال لهم : اقبلوا الروح القدس مَن غفرتم لهم خطاياهم غفرت لهم ومِن أمسكتموها عليهم أمسكت . أنت الآن أيضًا يا سيدنا من قِبَل رسلك الأطهار أنعمت للذين يعملون في الكهنوت كل زمان في كنيستك المُقدَّسة أن يغفروا الخطايا على الأرض، ويربطوا ويحلوا كل رباطات الظلم" .

    x "فليكن يا سيد عبيدك آبائي وأخوتي وضعفي مُحاللين من فمي بروحك القدوس" .

    ( 4 ) سر الإفخارستيا :

    الروح القدس هو الذي يحوِّل الخبز والخمر إلى جسد الرب ودمه الأقدسين، كما أنه يحِل على المؤمنين ليُهيئهم للتناول باستحقاق .
    ويتم هذا التحويل باستدعاء الكاهن للروح القدس في صلاة سرية يقول فيها : "ليحِل روحك القدوس علينا وعلى هذه القرابين الموضوعة، ويطهرها، وينقلها، ويظهرها قدسًا لقديسيك" ( سر حلول الروح القدس ) .

    والروح القدس يحِل باستدعاء الكاهن حسب قول السيد المسيح : "إنْ كنتُم وأنتُمْ أشرارٌ تعرِفونَ أنْ تُعطوا أولادَكُمْ عَطايا جَيدَةً، فكمْ بالحَري الآبُ الذي مِنَ السماءِ، يُعطي الرّوحَ القُدُسَ للذينَ يَسألونَهُ ؟ " ( لو11: 13 ) .

    وصلوات القداس الإلهي تعلن دور الروح القدس في تقديس السر :
    x "أعطِ يارب أن تكون مقبولة أمامك ذبيحتنا .. ولأنها طاهرة كموهبة ( لأنها موهبة ) روحك القدوس" ( صلاة الاستعداد ) .
    x "وليحل عليّ وعلى هذه القرابين التي نقدمها الروح القدس الصالح والكامل الذي لنعمتك" ( صلاة الحجاب باسيلي ) .

    x "املأ هذه الصعيدة التي لك يارب بالبركة من قِبلك بحلول روحك القدوس عليها" ( القداس الكيرلسي ) .

    x "إذ قد تفضلت وأفعمتها من كل شيء طاهر بحلول روحك القدوس عليها" ( صلاة قسمة ) .

    ( 5 ) سر مسحة المرضى :

    يحِل الروح القدس على الزيت، ويُقدِّسه، ويمنحه نعمة الشفاء .. حسب قول مُعلِّمنا يعقوب الرسول : "أمَريضٌ أحَدٌ بَينَكُمْ ؟ فليَدعُ شُيوخَ الكَنيسَةِ فيُصَلّوا علَيهِ ويَدهَنوهُ بزَيتٍ باسمِ الرَّب، وصَلاةُ الإيمانِ تشفي المَريضَ، والرَّبُّ يُقيمُهُ، وإنْ كانَ قد فعَلَ خَطيَّةً تُغفَرُ لهُ" ( يع5: 14-15 ) .

    ( 6 ) سر الزيجة :

    يحِل الروح القدس على العروسين، ويوحدهما، ويملأهما من النعمة والمحبة .. فيكون الزواج بذلك معمولاً بيد الله .. "إذًا ليسا بَعدُ اثنَينِ بل جَسَدٌ واحِدٌ . فالذي جَمَعَهُ اللهُ لا يُفَرقُهُ إنسانٌ" ( مت19: 6 ) .

    لذلك يقول الكاهن للعريس في صلاة سر الزيجة : "فيجب عليك أيها الابن المبارك المؤيد بنعمة الروح القدس أن تتسلم زوجتك .. " .

    ( 7 ) سر الكهنوت :

    يصف "هيبوليتيس" استدعاء الروح القدس، عندما يُرسم أحد خدام المذبح فيقول : "إنه عندما توضع الأيدي يُفرض الصمت على الحاضرين لداعي حلول الروح القدس" .

    وهذا الروح المُعطى في سر الكهنوت هو نفسه الذي نفخه الرب يسوع في التلاميذ يوم قيامته المجيدة : "ولَمّا قالَ هذا نَفَخَ وقالَ لهُمُ : "اقبَلوا الرّوحَ القُدُسَ . مَنْ غَفَرتُمْ خطاياهُ تُغفَرُ لهُ، ومَنْ أمسَكتُمْ خطاياهُ أُمسِكَتْ" ( يو20: 22-23 ) .

    والروح القدس هو الذي يختار خدامه ..

    & "اِحتَرِزوا إذًا لأنفُسِكُمْ ولجميعِ الرَّعيَّةِ التي أقامَكُمُ الرّوحُ القُدُسُ فيها أساقِفَةً، لترعَوْا كنيسَةَ اللهِ التي اقتَناها بدَمِهِ" ( أع20: 28 ) .

    & "وبَينَما هُم يَخدِمونَ الرَّبَّ ويَصومونَ، قالَ الرّوحُ القُدُسُ : "أفرِزوا لي بَرنابا وشاوُلَ للعَمَلِ الذي دَعَوْتُهُما إليهِ" ( أع13: 2 ) .
    فالروح القدس يختار ويأمر الكنيسة أن تفرز، ثم بوضع أيدي الأسقف يحِل الروح القدس على المرشح للكهنوت :
    & "اِحفَظِ الوَديعَةَ الصّالِحَةَ بالرّوحِ القُدُسِ السّاكِنِ فينا" ( 2تي1: 14 ) .

    & "لا تُهمِلِ المَوْهِبَةَ التي فيكَ، المُعطاةَ لكَ بالنُّبوَّةِ مع وضعِ أيدي المَشيَخَةِ ( القسيسية ) " ( 1تي4: 14 ) .

    والروح القدس في الكاهن هو مصدر كل قوة .. "لكنكُمْ ستَنالونَ قوَّةً مَتَى حَلَّ الرّوحُ القُدُسُ علَيكُمْ، وتكونونَ لي شُهودًا في أورُشَليمَ وفي كُل اليَهوديَّةِ والسّامِرَةِ وإلَى أقصَى الأرضِ" ( أع1: 8 ) .

    وهو مصدر كل معرفة روحية سليمة .. "وأمّا المُعَزي، الرّوحُ القُدُسُ، الذي سيُرسِلُهُ الآبُ باسمي، فهو يُعَلمُكُمْ كُلَّ شَيءٍ، ويُذَكرُكُمْ بكُل ما قُلتُهُ لكُمْ" ( يو14: 26 ) .

    يتبع
    التوقيــــع



    هب لي ياسيدي
    أن تختفي كل الأيدي البشرية
    لأري يديك المبسوطتين لتحتضناني
    نعم أراك في أعماقي عندما أجلس مع نفسي
    ويرفع روحك القدوس قلبي إليك،
    أسمع صوتك خلال الأحداث المحيطه بي،
    أراك تتجلي أمامي وتدخل معي في حوار حب
    خلال إنجيلك المفرح وكنيستك المقدسة

     


  2. #2
    عضو ماسي
    الصورة الرمزية Mina Son Jesus

    تاريخ التسجيل
    25-06-2009
    الدولة
    حضن العدرا ام النور
    المشاركات
    1,055

    افتراضي رد : الروح القدس في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

    ثانيًا : الروح القدس في الليتورجيا

    ( 1 ) إعلان إلوهية الروح القدس

    x حينما نصلى نعلن إيماننا .. ولأننا نؤمن بالثالوث القدوس المتساوي .. ففي كل النصوص الليتورجية يرتبط الروح القدس مع الآب والابن في مساواة واحدة .. "نسجد لك أيها المسيح مع أبيك الصالح والروح القدس" .

    X وفي نهاية كل صلاة تقريبًا يُقال : "بالنعمة والرأفات ومحبة البشر اللواتي لابنك الوحيد ربنا وإلهنا ومُخلِّصنا يسوع المسيح، هذا الذي من قِبله المجد والإكرام والعز والسجود، تليق بك معه مع الروح القدس، المحيى المساوي لك الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين آمين" .

    X وفي كل رشومات يتم الرشم "باسم الآب ثم باسم الابن ثم باسم الروح القدس" . وذلك في : تقدمة الحَمَل، درج البخور، على الدبل في الخطوبة والإكليل، في سيامات الشمامسة والكهنة والأساقفة، في المعمودية .. الخ . وبعد كل رشومات يُقال سرًا : "مجدًا وإكرامًا, إكرامًا ومجدًا للثالوث القدوس الآب والابن والروح القدس" .

    X وفي البركة الرسولية يقول الأب الكاهن : "محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد ربنا وإلهنا ومُخلِّصنا يسوع المسيح وشركة وموهبة الروح القدس تكون مع جميعكم" .

    X وهناك مَرَد مشهور جدًا يردده الشعب كثيرًا وهو "ذكصابتري"، ومعناه "المجد للآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين" .

    X في أوشية التقدمة يقول الأب الكاهن : "أيها السيد الرب يسوع المسيح الشريك الذاتي وكلمة الآب القدوس المساوي له مع الروح القدس" .

    X وفي تحليل الخدام نأخذ الحِل أولاً "من فم الثالوث القدوس الآب والابن والروح القدس" .

    X في صلاة الحجاب في القداس الكيرلسي : "أعطني يارب روحك القدوس . النار غير الهيولية التي لا يُفكر فيها التي تأكل الضعفات وتحرق الموجودات الرديئة" .

    X في سر حلول الروح القدس في القداس الكيرلسي : "وأرسل إلى أسفل من علوك المُقدَّس، ومن مسكنك المستعد، ومن حضنك غير المحصور، ومن كرسي مملكة مجدك الباراقليط روحك القدوس الكائن بالأقنوم . غير المستحيل ولا متغير الرب المُحي الناطق في الناموس والأنبياء والرسل . الحال في كل مكان المالئ كل مكان ولا يحويه مكان . الفاعل بسلطة, بمسرتك, الطهر على الذين أحبهم وليس كالخادم . البسيط في طبيعته الكثير الأنواع في فِعله، ينبوع النعم الإلهية، المساوي لك، المنبثق منك، شريك كرسي مملكة مجدك .. " .

    إن الروح القدس هو روح الله، وهو مساو للآب وللابن في الجوهر .. ولذلك يرتبط بهما في كل نداء . ونحن قد اعتمدنا باسم الثالوث .. "فاذهَبوا وتلمِذوا جميعَ الأُمَمِ وعَمدوهُمْ باسمِ الآبِ والاِبنِ والرّوحِ القُدُسِ" ( مت28: 19 ) .

    ولذلك فالليتورجيا القبطية تؤكد على هذه الحقيقة، وترددها كثيرًا لتأكيد الإيمان وحفظه في قلوب وأذهان المؤمنين .

    وفى الأجبية نصلى للروح القدس قائلين : "أيها الملك السمائي المُعزى، روح الحق، الحاضر في كل مكان، والمالئ الكل، كنز الصالحات، ومعطى الحياة .. هلم تفضل وحِل فينا وطهرنا من كل دنس أيها الصالح وخلِّص نفوسنا" .

    ( 2 ) الليتورجيا تبرز عمل الروح القدس فينا

    ( أ ) فنحن هيكل للروح القدس :

    & "أما تعلَمونَ أنَّكُمْ هيكلُ اللهِ، وروحُ اللهِ يَسكُنُ فيكُم ؟ " ( 1كو3: 16 ) .

    & "أم لستُمْ تعلَمونَ أنَّ جَسَدَكُمْ هو هيكلٌ للرّوحِ القُدُسِ الذي فيكُمُ، الذي لكُمْ مِنَ اللهِ، وأنَّكُمْ لستُمْ لأنفُسِكُمْ ؟ " ( 1كو6: 19 ) .
    X في صلاة تُقال عن الموعوظين ( أوشية الموعوظين ) ، يُصلي الكاهن قائلاً : "إذ تعدهم هيكلاً لروحك القدوس" .

    X وفي ذكصولوجية للملاك ميخائيل : "يا ربنا يسوع المسيح اجعل لك فينا هيكلاً لروحك القدوس يعطيك تمجيدًا" .

    ( ب ) الامتلاء من الروح القدس :

    بالرغم أننا مسكن للروح القدس .. لكننا دائمًا نطلب الامتلاء، كما كان يحدث لآبائنا الرسل الأطهار ..

    & "حينَئذٍ امتَلأَ بُطرُسُ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ وقالَ لهُمْ : "يا رؤَساءَ الشَّعبِ وشُيوخَ إسرائيلَ" ( أع4: 8 ) .

    & "ولَمّا صَلَّوْا تزَعزَعَ المَكانُ الذي كانوا مُجتَمِعينَ فيهِ، وامتَلأَ الجميعُ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ، وكانوا يتكلَّمونَ بكلامِ اللهِ بمُجاهَرَةٍ" ( أع4: 31 ) .

    & "وأمّا شاوُلُ، الذي هو بولُسُ أيضًا، فامتَلأَ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ وشَخَصَ إليهِ" ( أع13: 9 ) .

    X وفي صلاة بعد أبانا في القداس الباسيلي، يصلي الكاهن سرًا : "لكي إذ طهرتنا كلنا، توحدنا بك من جهة تناولنا من أسرارك الإلهية، لكي نكون مملؤين من روحك القدوس" .

    X وفي قسمة صوم الرسل : "إذ أرسلت الروح القدس على الرسل في يوم البنطيقستي، وحل عليهم مثل ألسنة نار منقسمة على كل واحد منهم، وملأهم من كل معرفة وكل فهم وكل حكمة روحية كوعدك الصادق" .

    ( ج ) الروح القدس يُطهرنا :

    X في صلاة صلح : "بالطهارة نتطهر ونتقدس من قِبَل وساطة روحك القدوس" .

    X وفي القداس الباسيلي : "وصيرنا أطهارًا بروحك القدوس" .
    X "واجعلهم أهلاً بغير عيب وبطهارة أن يقبلوا إليهم اليوم خاتم مسيحك وموهبة روحك القدوس المساوي لك" ( المعمودية ) .

    ( د ) فِعل الروح القدس في التجسد الإلهي :

    يعلن قانون الإيمان عمل الروح القدس في التجسد الإلهي قائلاً : "هذا الذي من أجلنا ومن أجل خلاصنا نزل من السماء وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء . وتأنس" .

    وهذه الحقيقة اللاهوتية تتكرر كثيرًا في الليتورجيا القبطية ..

    X ففي القداس الباسيلي : "هذا الذي من الروح القدس ومن العذراء القديسة مريم .. تجسد وتأنس" .

    X وفي ثيؤطوكية الأحد : "وتجسد من الروح القدس ومن مريم العروس الطاهرة" .

    X وثيؤطوكية الأربعاء تشرح عمل الأقانيم في العذراء مريم : "الآب صنعك والروح القدس حل عليكِ وقوة العلي ظللتكِ يا مريم" .

    X وفي ثيؤطوكية السبت : "كخدر بغير فساد الروح القدس حل عليكِ وقوة العلي ظللتكِ يا مريم" .

    X وفي الشيرات الأولى : "الروح القدس ملأ كل موضع منكِ نفسك وجسدك يا مريم يا أم الله" .

    X وفى صلاة باكر بالأجبية نصلى : "لأن الآب اختارك والروح القدس ظللك والابن تنازل وتجسد منكِ" .

    ( ههههه ) الروح القدس يوحدنا معًا :

    X في القداس الباسيلي : "وجعلنا له شعبًا مجتمعًا" .
    X وفي ذكصولوجية باكر آدام : "هؤلاء الذين ألفهم الروح القدس معًا مثل قيثارة مسبحين الله كل حين" .

    ( و ) حلول الروح القدس مُتجدِّد :

    حلول الروح القدس فينا ليس حلولاً ساكنًا .. بل حلول مُتدفق دائمًا كتيار الماء في النهر، لذلك فنحن نطلب تجديد حلوله فينا في كل صلواتنا :

    X "وأرسل لنا عطية روحك القدوس لكي نأتي على مذبحك المقدس" ( صلاة حجاب غريغوري ) .

    X "أنت أرسل علينا نعمة روحك القدوس لكي تطهر وتنقل هذه القرابين الموضوعة إلى جسد ودم خلاصنا" ( سر حلول الروح القدس غريغوري ) .

    X "بل أسكب محبتك علينا من قِبَل روحك القدوس الذي أعطيته لنا بمسرة الله أبيك الصالح" ( صلاة من بعد أبانا ) .
    X "قلبًا نقيًا أخلقه فيَّ يا الله وروحًا مستقيمًا جدده في أحشائي" ( مزمور يُصليه الكاهن عند غسل الأيادي ) .

    X "من أجل خطاياي خاصة ونجاسات قلبي لا تمنع شعبك نعمة روحك القدوس" ( تحليل للآب ) .

    X "روحك القدوس لا تنزعه مني يا ربي يسوع أعني" ( إبصالية الأحد ) .
    X "لا تنزع عنَّا رحمتك ولا روحك المُعزي بل تأنَ علينا" ( ذكصولوجية الصوم الكبير ) .

    X "املأهم من قوة روحك القدوس بمعرفة مسيحك" ( تقديس ماء المعمودية ) .

    X وفي صلاة تقديس ماء المعمودية ينفخ الكاهن في الماء ثلاث مرات قائلاً : "بتجديد الروح القدس آمين" .

    X وفى تحليل صلاة الساعة الثالثة : "يا إله كل الرأفات ورب كل عزاء الذي عزانا في كل حين بعزاء روحك القدوس" .

    ( 3 ) أعمال أخرى للروح القدس تبرزها الليتورجيا

    ( أ ) ينبهنا للصلاة ويسندنا في صلواتنا :

    X "وكذلكَ الرّوحُ أيضًا يُعينُ ضَعَفاتِنا، لأنَّنا لسنا نَعلَمُ ما نُصَلي لأجلِهِ كما يَنبَغي . ولكن الرّوحَ نَفسَهُ يَشفَعُ فينا بأنّاتٍ لا يُنطَقُ بها . ولكن الذي يَفحَصُ القُلوبَ يَعلَمُ ما هو اهتِمامُ الرّوحِ، لأنَّهُ بحَسَبِ مَشيئَةِ اللهِ يَشفَعُ في القِديسينَ" ( رو8: 26-27 ) .
    X "الروح القدس أيقظ داود قائلاً : قم رتل لأن النور أشرق" ( ثيؤطوكية الاثنين ) .

    X "أرسل علينا هذه النعمة العظيمة التي لروحك القدوس المُعزي لكي أنطق بكرامة يسيرة من أجل اسمك القدوس المبارك" ( إبصالية الثلاثاء ) .

    X "وامنح عبيدك أن يكونوا محفوظين بنعمة روحك القدوس" ( المعمودية ) .

    ( ب ) يعطينا الاستنارة :

    X "ويضيء فيه نور الحق من قِبَل الروح القدس" ( صلاة المعمودية ) .

    X "لأنَّ الذينَ استُنيروا مَرَّةً، وذاقوا المَوْهِبَةَ السماويَّةَ، وصاروا شُرَكاءَ الرّوحِ القُدُسِ" ( عب6: 4 ) .

    ( ج ) يُعطينا المعرفة :

    X "وأمّا المُعَزي، الرّوحُ القُدُسُ، الذي سيُرسِلُهُ الآبُ باسمي، فهو يُعَلمُكُمْ كُلَّ شَيءٍ، ويُذَكرُكُمْ بكُل ما قُلتُهُ لكُمْ" ( يو14: 26 ) . X في صلاة الموعوظين يقول الكاهن : "عظمهم بنعمة روحك القدوس ليكونوا في الموهبة غير الفاسدة التي لروحك القدوس" .


    يتبع
    التوقيــــع



    هب لي ياسيدي
    أن تختفي كل الأيدي البشرية
    لأري يديك المبسوطتين لتحتضناني
    نعم أراك في أعماقي عندما أجلس مع نفسي
    ويرفع روحك القدوس قلبي إليك،
    أسمع صوتك خلال الأحداث المحيطه بي،
    أراك تتجلي أمامي وتدخل معي في حوار حب
    خلال إنجيلك المفرح وكنيستك المقدسة

     


  3. #3
    عضو ماسي
    الصورة الرمزية Mina Son Jesus

    تاريخ التسجيل
    25-06-2009
    الدولة
    حضن العدرا ام النور
    المشاركات
    1,055

    افتراضي رد : الروح القدس في طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

    عمل الروح القدس في التدشين



    ? في صلوات تدشين الكنيسة الجديدة، نعلن إيماننا بعمل الروح القدس في التكريس والتقديس :

    "اطلبوا عن حلول الروح القدس على هذه البيعة الجديدة ليُقدِّسها موضعًا لتقديم الطلبات للرب إله المجد" .

    يردد أحد الكهنة :

    x "أرسل روح قدسك علينا ليطهرنا ويقدس هذا المكان، ليكون هيكلاً مقدسًا لك، وبيعة لشعبك المؤمن، ليصلّوا فيها نهارًا وليلاً" .

    x "الآن تفضل وبارك هذا البيت وقدسه بيعة مُقدَّسة" .
    x "لكي يفوز الذين يصرخون إليك فيه بطلباتهم الصالحة" .
    x "ويمتلئوا بروح قدسك ويتركوا عنهم الحزن والشك" .
    x "نعم أيها السيد اسمعنا إذ نسألك أن تكمل طلباتنا نحن الخطاة، ولتكمل مواعيد روح قدسك، وليحِل في هذا المكان، وليتعهد ويعمل ويطرد ويعتني .. " .

    x "أرسل لنا من سمائك المُقدَّسة ومن مسكنك المستعد البارقليط الروح القدس، الأقنوم القوي، المُحيي، الناطق في الناموس والأنبياء، الكائن في كل مكان، والمالئ الكل، والفاعل بسلطانه في طبيعته الذي في كل ما يعمله ينبوع المواهب الإلهية، المساوي معك، المنبثق منك، المشارك لك في كرسي ملك مجدك وابنك الوحيد .. " .

    x "يا مَنْ أرسل على رسله القديسين روحه القدوس المعزي المنبثق من الآب . أنت الآن أيضًا أرسله على عبيدك وعلى هذا الموضع، لكي تباركه وتطهره وتقيمه بيعة طاهرة، بيتاً للخلاص، موضعًا لمغفرة الخطايا، مجمعًا ملائكيًا، ميناء للنجاة، مظلة طاهرة، مذبحًا سمائيًا، تطهيرًا للنفوس الملوثة إذا تقدمت للتوبة . نعم أيها الرب إلهنا نسألك نحن عبيدك اسمعنا وارحمنا" .

    x "أنت أيضًا الآن أرسل علينا نعمة روحك القدوس، وعلى هذه المائدة الموضوعة أمام مجدك المُقدَّس, وليكن مذبحًا روحيًا يُقيم عليه كهنتك الصعيدة الناطقة غير الدموية .. " .

    x "يا ربنا يسوع الواحد مع البارقليط روح الحق ومع الآب, الذي صعد إلى أعلى السموات بمجد، وأرسل الباراقليط القدوس, ليحِل روحك القدوس على المذبح الحسن ويُقدِّسه" .

    x "يا ملكنا وربنا يسوع المسيح الذي أرسلت من فوق روحك الباراقليط من قِبل الآب، الذي هبط من السماء بفرح ومجد، أرسل لنا نحن أيضًا روحك العلي، واملأنا بنفخة روحك القدوس وقوة صليبك الكريم، وانزع عنَّا كل أفعال الشيطان والأمم" .

    x "كمّل تقديس هذا المذبح من قِبل زيت التدشين وسر الروح القدس بواسطة المسحة المقدسة، لنقدم عليه الصعيدة غير الدموية" .

    x "نعم يا ملكنا اسمعنا إذ نسألك . أرسل علينا نعمة روحك القدوس لتكميل هذه الخدمة الموضوعة وهذه المائدة يؤهلها لشركة أسرارك المُقدَّسة غير المائتة السمائية" .

    x "أنت أيضًا الآن بمحبتك للبشر أرسل روح قدسك وكمّل هذا المذبح .. " .

    x "نشكرك أيها الرب على كل حال يا إله القوات لأن النعمة التي أفضتها على رسلك القديسين الأبرار لم تنزعها منَّا .. " .

    x "نسألك ونطلب إليك أيها السيد اجعله محلاً لروحك القدوس" .


    وفي السيامات


    قسمة الأغنسطس :

    x "اللهم العظيم محب البشر ماسك الكل بيديه الفايض روحه على كل أحد" .
    x "امنحه حكمة وروح النبوة ليتلو أقوالك المُقدَّسة لشعبك بسيرة بغير لوم" .

    قسمة الإبوذياكون :

    x "املأنا من القوة الإلهية ونعمة ابنك الوحيد وفِعل روحك القدوس، ولنكن مستوجبين لخدمة هذا العهد الجديد" .
    يقول كبير الشمامسة :

    x "اطلبوا كلكم لكي يأتي عليه الروح القدس بقولنا أجمعين يارب ارحم" .

    قسمة الشماس :

    x "صلوا كلكم لكي تحِل عليه موهبة الروح القدس بقولنا أجمعين يارب ارحم" .

    x "أرسل من السماء إلى أسفل نعمتك على عبدك ( فلان ) ، لكي يستحق من قِبلك أن يكمل خدمتك بغير لوم" .

    x "اسمعنا من قِبل تحننك وسر على الشرطونية التي صارت لعبدك من قِبل حلول روحك القدوس عليه، وقوّم دعوة اصطفائه بالطهارة والنعمة التي لصلاحك" .

    ? قسمة رئيس الشمامسة :

    x "أنت الآن يا ملكنا محب البشر اقبل سؤالنا نحن الخطاة، وأرسل نعمة روح قدسك على عبدك ( فلان ) الذي دعي لرياسة الشمامسة بحكم تزكية الذين قدموه في الوسط" .

    x "املأه من القوة والفهم كمثل اسطفانوس .. " .

    x "لكي تجعله مستحقًا لدعوة رياسة الشمامسة بحلول روح قدسك عليه" .

    لأجل إقامة القسيس :

    x "واقبل إليك القسيسية الكاملة التي صار لعبدك ( فلان ) الواقف منتظر مواهبك السمائية" .

    x "اطلبوا كلكم لكي تحِل عليه موهبة الروح القدس آمين" .

    x املأه من الروح القدس والنعمة والمشورة وتقواك، ليعضد ويدبر شعبك بقلب نقي، كما تطلعت على شعبك الذي اخترته، وأمرت عبدك موسى أن يختار له مشائخًا هؤلاء الذين ملأتهم من الروح القدس غير المصنوع المنبثق منك" .

    x "نعم يارب اسمعنا . نطلب إليك أن تحفظ فينا أيضًا الروح القدس الذي لنعمتك غير المصنوع . امنحه روح حكمتك ليمتلئ من أعمال الشفاء وكلام التعليم ليُعلِّم شعبك بوداعة" .

    x "اسمعنا ككثرة رأفتك وسر بهذه الشرطونية الصائرة لعبدك . هذا من قِبل حلول روحك القدوس عليه، وقوّم دعوة اختياره بطهارة ونعمة صلاحك" .

    رسامة القمص :

    x "نطلب منك يا محب البشر لكي تنظر نظرًا عليه، وتباركه، وتطهره بحلول روح قدسك عليه، وتساعده في كل عمل صالح، وتمنحه حكمة وقوة من قِبل روحك القدوس، ويكون بلا لوم نهارًا وليلاً . أنعم عليه يا سيدنا بروح رئاسي وبوداعة ومحبة وصبر وصلاح لكي يكون مرضيًا لك .. " .

    x "نسأل ونطلب منك يا سيد أن تسمعنا من قِبل كثرة رأفتك، وسر بالتكريس الذي للايغومانوسية الصائرة لعبدك، هذا من قِبل حلول روحك القدوس عليه" .

    تكريز الأواني :

    x "تفضل يارب قدّس هذه الأواني وطهرها من قِبل نعمة روحك القدوس، وطهر نفوسنا وأجسادنا وأرواحنا" .

    x "من أجل هذا نسأل ونطلب منك يا محب البشر أرسل روحك القدوس على هذه الصور التي للقديسين الشهداء ( الفلانيين ) " .

    x "ليكونوا ميناء خلاص ميناء ثبات لكي مَنْ يتقدم إليهم بأمانة ينال نعمة من الله عنهم في مغفرة خطاياهم .. أيها الآب والابن والروح القدس" .


    صلاة الأسقف سرًا قبل أي تكريس :

    x "أنا هو العاجز الخاطئ ( فلان ) .. أفض عليّ من الاثنى عشر فضيلة التي لصلاحك" .

    هذه الصلوات الليتورجية تشرح وتعلن عمل الروح القدس في الكنيسة وفينا نحن المؤمنين .

    اذكرونى فى صلواتكم
    التوقيــــع



    هب لي ياسيدي
    أن تختفي كل الأيدي البشرية
    لأري يديك المبسوطتين لتحتضناني
    نعم أراك في أعماقي عندما أجلس مع نفسي
    ويرفع روحك القدوس قلبي إليك،
    أسمع صوتك خلال الأحداث المحيطه بي،
    أراك تتجلي أمامي وتدخل معي في حوار حب
    خلال إنجيلك المفرح وكنيستك المقدسة

     


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الروح القدس للقس جيمس وترجمة د القس منيس ع النور
    بواسطة ناجح ناصح جيد في المنتدى لاهـــــــــــــوت
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-07-2013, 08:30 PM
  2. تفسير سفر اعمال الرسل الاصحاح العاشر
    بواسطة ماريا بنت المسيح في المنتدى الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-05-2010, 11:49 PM
  3. تفسير سفر اعمال الرسل الاصحاح الثامن
    بواسطة ماريا بنت المسيح في المنتدى الكتاب المقدس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2010, 04:52 PM
  4. تفسير سفر اعمال الرسل الاصحاح الثاني
    بواسطة يوسف الطيار في المنتدى الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 05:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •